الجمعة، 23 أكتوبر، 2015

شلوق

بضاعتنا ردّت إلينا.
هذه الكلمة يستعملها البحّارة وهي عندهم وفي لغة النشرات الجوية: ريح من الجنوب الشرقي.
الكلمة أصلها عربي (شروق) إلّا أنّها مرّت باللغة الاسبانية أين أصبحت xaloc (تنطق شَلُكْ) ثم رجعت إلى الأندلسية ومنها إلى اللهجات المغاربية في شكل شلوق.
وللكلمة أحفاد نذكر منها المدينة المالطية Marsaxlokk وهي ميناء في الجنوب الشرقي من جزيرة مالطا. كما أن الكلمة الاسبانية xaloc أفرزت الكلمات الأوروبية لريح الشهيلي: sirocco و scirocco (تنطق شيركّو)


الخميس، 22 أكتوبر، 2015

سفنّارية

سفنّارية أو، كما يقول البعض، سنّارية. تستعمل هذه الكلمة في أجزاء كثيرة من تونس وفي الشرق الجزائري بينما تستعمل بقية الجزائر كلمة زرودية، أما المغاربة فيستعملون كلمة خيزو.
والأرجج أننا أخذنا كلمة سفنّارية عن الأندلسية والكلمة الكتلانية sefanÒria شاهد على ذلك إلى اليوم.
تقول المعاجم الاسبانية في إحدى احتمالاتها إن كلمة zanahoria التي يطلقها الاسبان على الجزر (ومجمل الكلمات المحلية المشابهة كـ acenoria, azanoria, cenoria, sinoria) مأخوذة من العربية سفنّارية. إلا أنه لا ذكر لهذه الكلمة لا في المعاجم العربية ولا حتى الأمازيغية. فقط يذكرها دوزي في ملحق المعاجم العربية لأنها موجودة في معجم اسباني عربي.
فمن أين لنا هذه الكلمة الغريبة؟
أرجّح شخصيا أن الكلمة مشتقة من كلمة اسبانيا. فنحن نقول عن الاسباني "سبنيوري" مستبدلين حرف الـ P بحرف الباء وحرف الـ L بحرف الراء. ومن الامكانيات الأخرى استبدال حرف الـ P بحرف الفاء كما جاء في الكثير من الكلمات التي أخذتها اللغة العربية عن اليونانية واللاتينية. يجدر التذكير أن اللغة العبرية (وهي لغة سامية كالعربية) تقول عن الاسباني "sephāraddι" (ومنها كلمة Juifs sépharades).
وبالرجوع إلى أصل كلمة zanahoria ترى المعاجم الاسبانية، في احتمال ثان، أن أصلها قد يكون من كلمة aza horia في لغة الباسك ومعناها "قشرة صفراء أو برتقالية".
ألا يذكركم النصف الثاني من هتين الكلمتين بأكلة تونسية لذيذة؟ فهل تكون أمّك حوريّة ذات أصول باسكيّة؟ 



كرهبة

قال صديقي: ما دمت تبحث في هجرة الكلمات، هل لك أن تعرّفنا من أين جاءتنا كلمة كرهبة التي ننفرد بها في العالم العربي*.
قلت: لم أعثر عليها في المراجع إلا أني أرجّح أنّها تصحيف لكلمة كهرباء.
قال: فكّرت في ذلك، إلا أنّني غير مقتنع لأن السيّارات الكهربائية جاءت متأخّرة.
قلت (دون أن أتثبت في الأمر): لكن هناك قطار تونس حلق الواد المرسى (TGM) الذي يسبق السيارات والذي يستعمل الطاقة الكهربائية.

ثم بحثت في تاريخ هذا القطار فوجدت أن استعماله للكهرباء جاء حوالي ثلاثة عقود من انطلاقه في سنة 1872 أي في السنوات الأولى من القرن العشرين. كما يتضح أن علي باي بن حسين استورد إحدى أولى السيّارات في سنة 1892 وهي من صنع الفرنسي Peugeot (أنظر الصورة المصاحبة) وكانت من الصنف الرّابع (Type 4) وتشتغل بالبنزين وتمّت زخرفتها حسب ما طلبه الباي نفسه. ولم أعثر على أثر لأول سيارة كهربائية دخلت إلى تونس.

فهل لديكم معطيات أو رأي في أصل كلمة كرهبة؟ علما أن أجيال بداية القرن العشرين كانت تفضّل كلمة طوموبيل (automobile) على كلمة كرهبة وأنّ البعض ممن أعرفهم ينطقون الكلمة دون تصحيف، أي كهربة. والمعلوم أن كلمة كهرباء أصلها فارسي وهي مكونة من كاه (القشّ) و ربا (المغنطيس) وتعني ما يعبر عنه بالكهرمان (ambre) أو العنبر ومن خصائصه أنّه يجذب الأجسام الخفيفة لما يفرك.




* حسب هذا الموقع كلمة كرهبة مستعملة في طرابلس، ليبيا

الأربعاء، 21 أكتوبر، 2015

داميزانة

هي قنينة من الحجم الكبير (20 لتر فما فوق) كانت تستعمل لخزن الزيت في عصر ما قبل بيدون البلاستيك وأوعية الإينوكس. 
يقول Dozy: "وصاحب محيط المحيط يذكر دامجانة ودَمَجانة ودَمْنجانة ويقول إنها كلمة فارسية ولم يجد أحد حتى وقتنا هذا هذه الكلمة في اللغة الفارسية وأصلها مشكوك فيه. وأرى في كتاب كيرفو (ص443) وهو ينقل من كتاب مارش (دراسات في اللغة الإنجليزية الفصل السادس) إنها مشتقة من اسم دامغان من مدن طبرستان كانت مشهورة بصناعة الزجاج. غير أن هذا الأصل غير مُرضٍ."

ولنا أن نستغرب كيف أن المستشرق الهولاندي الناطق بالفرنسية Dozy لم يتفطن إلى الشّبه الملفت بين دمجانة والكلمة الفرنسية dame-jeanne التي يعرّفها موقع cnrtl.fr كالآتي:
Grande et grosse bouteille (de verre, de terre, de grès, etc.) souvent enveloppée d'osier ou de jonc, d'une contenance pouvant aller de deux à cinquante litres, servant au transport de certains liquides. 
أي أن الدميزانة والدمجانة و dame-jeanne كلمات ترمز إلى نفس الوعاء الذي يرجح أنه أخذ تسميته من بحّارة البحر الأبيض المتوسط. ويكتشف الباحث أن لهذه السيدات أخ أنجليزي في شخص Demijohn بنفس المعنى، كلمة يقول عنها موقع etymonline.com إنها متوسطية مضيفا أن شكل الدميزانة يوحي بشكل امرأة بدينة مما يفسّر تلقيبها بـ Jeanne:
demijohn (n.), 1769, partial translation and word-play from French damejeanne (late 17c.) "Lady Jane," term used for large globular wicker-wrapped bottle, perhaps because its shape suggested a stout woman in the costume of the period. A general Mediterranean word, with forms found in Spanish, Portuguese, Italian, and Arabic.


الثلاثاء، 20 أكتوبر، 2015

فاشكة الزهر

كلمة فاشكة تعني قارورة  كروية الشكل، عنقها دقيق ومغلّفة لحمايتها(أنظر الصورة المصاحبة). وهي تستعمل خصيصا لماء زهر النارنج الذي اشتهرت به مدينة نابل (eau de fleur d'oranger, orange blossom water)
هذه الكلمة جاءتنا من إيطاليا أين يستعملون fiasco للتعبير على قنينة مماثلة تستعمل عادة للكيانطي Chianti (أنظر الصورة المصاحبة). أما اللهجة التونسية فأخذت المؤنث fiasca وهي من اللاتينية flasca.
ولهذه الكلمة اللاتينية أحفاد في شتى اللغات الأوروبية. فتعطينا اللغة الأنجليزية كلمة flask وعلاقتها الوثيقة بالوسكي كما نجد مرادفها الفرنسي نادر الاستعمال flasque (بمعنى قارورة) و كلمة flacon. 
والملفت أن العبارة التونسية "مشا فاشكة" بمعنى تهشّم كما تتهشّم القارورة أو أخفق لها نظير فرنسي.أنجليزي في كلمة fiasco بمعنى إخفاق وهي من العبارة الإيطالية fare il fiasco أصلها لعبة يدفع فيها الخاسر ثمن قنينة الخمر.




الاثنين، 19 أكتوبر، 2015

مرناڨ

هي إحدى المدن التونسية الصغيرة، تبعد حوالي 20 كم عن العاصمة.
يذكرها أبو عبيد البكري في كتابه المسالك والممالك فيقول:
وكذلك كان من مكر صاحب قرطاجنة أيضاً بحسان بن النعمان أن الروم لما فروا عنها وبقي فيها مرناڨ صاحبها، ليس معه إلا أهله، بعث إلى حَسَّان: هَل لَكَ أَن تُعَاهِدَني وولدي ولا تقطع لي قَطَائِعَ أَشتَرِطُها عَلَيك، وأَفتَحُ لك باباً فتدخلَ المدينة على من فيها؟ فأجابه إلى مسألته، فاشترط عليه المنازل التي بين الجبلين التي يقال لها فَحص مرنَاق، وهي إذ ذاك ثلاثمائة وستون قرية، ثم فتح لهم الباب، فلم يجد بها أحداً غيره وغير ولده وأهله، فتم له حسان ما اشترطه، وانصرف إلى القيروان
يتضح لذا أن مرناڨ هو إسم شخص كان مسؤولا على قرطاج اشترط أن يحتفض لنفسه بأرض منبسطة (معنى كلمة فحص) سميت باسمه مقابل تسليم قرطاج. 

ولنا أن نتساءل عن الرابط بين مرناڨ التونسية و قرى فرنسية تسمى Mornac يقول المؤرخون إن إسمها يفسر كالتالي:
L'origine du nom de Mornac remonterait à un nom de personne gallo-roman Morinus ou Maurinus (peut-être dérivé de Maurius) auquel est apposé le suffixe -acum, ce qui correspondrait à Morinacum, « domaine de Morinus » (Wikipédia)
والمعلوم أن إسم Maurius يعني باللاتينية "أصيل موريتانيا" (وهي جزء من الشمال الإفريقي يختلف عن موريتانيا الحالية) كما أنه يعني "أسمر اللون".