الجمعة، 6 يوليو 2018

كنتره


الكُنْتْرَه هي صنف من النعال التقليدية وهي كالبلغة* بقدمين عاليتين.
نجد هذه الكلمة في المشرق على شكل كندره بمعنى حذاء.
كلمة كنترة من التركية العثمانية "قوندوره" بمعنى حذاء من النوع الأوروبي. وهي kundura بالتركية المعاصرة بمعنى حذاء.
ويرجع أصل كلمة قوندوره على ما يبدو إلى اليونانية κόθορνος kóthornos (ومنها الفرنسية cothurnes) وهي أحذية عالية كان يلبسها الممثلون القدامى على الركح حتى يظنهم المتفرج أطول قامة مما هم في الحقيقة.

أنظر أصل كلمة بلغة هنا



الجمعة، 22 يونيو 2018

مشترى


المَشْتْرى أو المشترة هي العيّنة (Fr. échantillon, spécimen; Eng. Sample)
ونقول على سبيل الاستهجان: "هاك ترى في المشترى" أي هذه عينة من الرداءة.
ونجد في بعض المعاجم الأوروبية للهجات الشامية كلمة مسطرة (مع كلمتي عينة ونموذج) لترجمة الأنكليزية *sample والفرنسية **échantillon ("مساطر القماش" لترجمة échantillons d'étoffes مثلا). 
أرجح أن للكلمتين، التونسية والشامية، أصلا واحدا رغم الفرق في النطق وأستبعد أن يكون لهما أية علاقة بالمسطرة التي ترسم بها الخطوط المستقيمة أو بالشراء.  
الأرجح أن كلمة مشترى (والمشرقية مسطرة) من الإيطالية mostra أوالاسبانية muestra بمعنى عيّنة من فعل mostrare بمعنى عَرَضَ، وهو من الفعل اللاتيني monstrare الذي أفرز العديد من الكلمات، نذكر منها الفرنسية montrer وmonstre.

* أنظر ترجمة كلمة sample هنا
** أنظر ترجمة كلمة échantillon هنا

الأربعاء، 20 يونيو 2018

صغيّر صغرون، حب التبرون


"صغيّر صغرون، حَب التبرون..." بهذه الكلمات تبدأ لعبة "دب الفار" وحكاية قطيع الماعز الذي ما فتئنا نبحث عنه في أيادي صغارنا، بدأ بأصغر الأصابع حتي نصل "دبّة  دبّة" إلى... إبطهم. 
صَغْرون وتَبْرون ( وتَحْفون) على وزن فَعْلون. وهي صغة للتحبيب نستعملها كذلك "تربيجا" بأسماء الذكور مثل خلدون وزيدون وسعدون. 
صغة فَعْلون ليست عربية أصيلة وإنما شاعت في الأندلس، خاصة في البعض من أسماء الرجال مثل زيدون وخَلدون وعَبدون ...
وكل هذه الأسماء أصلها عربي (زيد وخالد وعبد...) بإضافة لاحقة  قد تكون اللاحقة  الأمازيغية أون. فالصغيرالذي يقال له مشكان يصبح، تحببا، أمشكون، ويقال للحمار الصغير أكردشون (شكرا إلى السيد علي الدويري سعيدان على هذين المثالين).
كما يمكن أن تكون اللاحقة الاسبانية ón وهي لاحقة تدل على التكثير والمبالغة، كما أنها تدل في بعض الحالات على التحبب و"التربيج". 
simpático (nice, likable) — simpaticón /simpaticona (very easily likable)
tonto (silly) — tontorrón / tontorrona (very silly, this is normally used with endearment)
أما حَب التبرون فأرجح أنه حب التبروري (وهي كلمة أمازيغية) طَوّعْناها لتصبح على وزن فعلون للقافية.

************
النسخة الليبية للعبة دب الفار
طباخ طباخ وحليب القاح امبزع في المراح. 
هذا صغير صغرون.... 
هذا تاتم بن تاتم.. 
هذا لباس الخاتم... 
هذا لحاس القصعة 
هذا قصاع القملة.... 
يا سارح ريتش اجديات؟ 
هوينهم في مغارة الذيب ياكلوا في النخالة ويعدوا بالحليب..... 
هاهي جريرتهم... 
هاهي بعيرتهم.... 
هاهي جريرتهم 
هاهي بعيرتهم... 
هاهم هاهم....

الجمعة، 27 أبريل 2018

غراب




لست أدري ما هو أصل كلمة غراب. 
لكن أليس ملفتا أن تكون أسماء هذا الطائر في بعض لغات العالم على هذا القدر من التشابه؟ لنقارن جذره الثلاثي غ-ر-ب مع ما يقابله في بعض اللغات الأوروبية والمتوسطية:



G R B
Français ِCorbeau c r b
Ancien Fr Corp c r p
Ancien Fr Corf c r f
Anglais Crow c r w
Anglais Raven
r v
Italien Corvo c r v
Espagnol Cuervo c r v
Latin Corvus c r v
Arabe غراب غ ر ب
Amharique K’ura k r
Bulgare Garvan g r v
Grec Koraki k r k
Allemand Rabe
r b
Hébreu Oreb
r b
Japonais Karasu k r s
Amazigh (Douiret) Jarfiw j r f
Amazigh (Ghadames) Ugerf g r f
Amazigh (Kabylie) Tagerfa g r f


الأربعاء، 25 أبريل 2018

دبوزة


الدبّوزة هي القنينة.
أرجح أن الدبّوزة من الدبّوس وهو عصا أحد طرفيها فيه كتلة، يستعمل كهراوة للدفاع عن النفس. ومن كلمة دبّوس جاءت الدبزة وهي الخصومة  والشجار.
والأرجح أننا استخرجنا اسم الدبّوزة من الدبّوس لأنها تشبهه شكلا وتستعمل مثله كسلاح في بعض الخصومات.
وكلمة دبوس ("وأُراه معرَّباً"، لسان العرب) من التركية العثمانية "طپوز" أو "طوپوز" بمعنى هراوة أو مطرقة كبيرة (ماصَّة) أو كرة حديدية وهي topuz بالتركية المعاصرة، بنفس المعنى. ومن معانيها الأخرى في التركية المعاصرة تسريحة الشعر على شكل كروي (Fr. chignon). وأصل كلمة topuz كلمة top بمعنى كرة  وعيار المدفع كروي الشكل (cannon ball). ونجد هذه الكلمة في اسم القصر العثماني الشهير"طوپقپو سرايى" Topkapi، أي باب المدفع، كما نجدها في اللقب العائلي التونسي باش طبجي أي رئيس الفرقة المدفعية.


الأربعاء، 4 أبريل 2018

ببوشة


البَبُّوشة هي الواحدة من الببوش وهو الحلزون والمحار.
نقول فلان داخل ببوشته، مستكفي بنفسه، يعني منزوي، لا يتدخل في شؤون الغير.
كلمة ببوش مستعملة مغاربيا.
الأرجح أن أصولها من كلمة bavōsus من اللاتينية المبتذلة (latin vulgaire)  التي أفرزت الاسبانية babosa بمعنى بزاقة (limace). ومنها أيضا الاسبانية baba بمعنى لعاب وبصاق. 
ومن نفس الأصول جاءت الكلمات الفرنسية bave (لعاب) و bavard (ثرثار).

الجمعة، 16 مارس 2018

بلاص


كلمة بلاص(balāṣ) تعني عمارة مكونة من شقق متعددة. ولم يكن هذا النمط المعماري معروفا في معمارنا التقليدي حتى جاء به الأوروبيون.
الأرجح أن كلمة بلاص من الإيطالية palazzo عبر المالطية palazz  بمعنى قصر وبيت فاخر (ومن نفس الأصول، الفرنسية palais والأنكليزية palace والاسبانية palacio).

وكل هذه الكلمات من اللاتينية الوسيطة palacium بمعنى قصر وهي بدورها من اللاتينية palatium من mons palatinus واحدة من الهضاب السبع المحيطة بمدينة روما والتي كانت تُشيّد فيها قصور القياصرة.
ومن كلمة palatium جاءت الكلمة "العربية" بلاط بمعنى قصر (بلاط الخليفة) 

Photo credit Habib M'henni

الأربعاء، 14 مارس 2018

شمنكة


الشْمِنْكَة (shminka) أكلة شعبية تتكون بالأساس من كرشة العلّوش (الخروف) أو البقري مطبوخة في مرق.
إستعمال كلمة شمنكة، كما هي، يبدو خاصا باللهجة التونسية، إلا أننا نجد أكلات مشابهة على ضفاف المتوسط لها تسميات مشابهة. فهي "الشكمبة" في الشرق الجزائري (عنابة) وهي "شوربة الشكمبة" في مصر وهي işkembe çorbası في تركيا. كما نجد نفس الكلمة في لغات أوروبا الشرقية خاصة في البلدان التي خضعت للتأثير العثماني. فهي shkembe-chorba في اللغة البلغارية و Škembići في الصربية. 

الأرجح أن كلمة شمنكة دخلت إلى اللهجة التونسية، مع بعض التحريف، عبر التركية العثمانية "شكنبه" بنفس المعنى. وأصل هذه الكلمة من الفارسية "اشكنبه" بمعنى "المعدة الثالثة عند الحيوانات المجترة"* وهي من كلمة اشكم (شكم) بمعنى الكرش.

*للمجترات معدة كبيرة السعة مؤلفة من أربع حجرات هي الكرش rumen والإِنفحة reticulum وذات التلافيف omasum والمعدة الرابعة (أو الحقيقية) abomasum.

الخميس، 15 فبراير 2018

نيلة


النيلة مادة زرقاء على شكل مكعب كانت تستعمل مع الصابون لغسيل الثياب البيضاء (من يتذكرها؟).
الأرجح أن كلمة نيلة جاءت مع العثمانيين، ففي التركية العثمانية كلمة "نيله" تعنى indigo وهي نبتة يستخرج منها صبغ أزرق داكن كما في الصورة الموالية.

أما أصل الكلمة التركية فمن الفارسية "نيلى" بمعنى اللون الأزرق (Fr. bleu azur; bleu indigo).
كما نجد النيلة في الكلمة العربية "نيلوفر" (الزهرة) وهي من الفارسية، أصلها السانسكريتية नीलोत्पल  nīlotpala وهي كلمة مكونة من नील nīla, أي اللون الأزرق و उत्पल utpala أي زهر النيلوفر (Fr. Lotus bleu; Eng. blue lotus). وهذه نفس الأصول التي أفرزت الفرنسية nénuphar.

ملاحظة 1: على ما يبدو، لا علاقة لكلمة نيلة بنهر النيل الذي يبقى أصل تسميته غامضا
ملاحظة 2: يعمد مصنعو المساحيق المعدة لغسل الثياب إلى إضافة حبات زرقاء في مساحيق الغسيل العصرية للإيحاء باستعمال النيلة التقليدية
ملاحظة 3: للتعرف على مكونات النيلة الاصطناعية :
Stone blue, fig blue, blue starch - indigo & smalt

Before factory-made chemicals were available, clothes were whitened with blue derived from indigo, or from powdered blue smalt: ground glass containing cobalt. The indigo was processed, mixed with starch, and sometimes other additives, and formed into lumps. This was stone blue, or fig blue, or thumb blue. Other names which have been used for bluing whiteners include Mecklenburg blue and Queen's blue. Prussian blue, still an ingredient in at least one modern bluing liquid, was discovered in the early 18th century, and used on laundry long before synthetic ultramarine.
http://www.oldandinteresting.com/laundry-blue.aspx

الجمعة، 9 فبراير 2018

فيجل


الفيجل نبتة متوسطية لها رائحة كريهة واستعمالات علاجية مزعومة، إسمها العلمي Ruta graveolens وهي بالفرنسية rue وبالأنكليزية common rue وهي بالعربية السذاب الأذفر(والذَّفَرَةُ جميعاً: شِدَّةُ ذَكاء الريح من طِيب أَو نَتْن).
يذكرها ابن البيطارفيقول: "فيجن: هو السذاب"
أما الصفدي فيقول: "ويقولون للسّذاب: فَيْجَل. والصواب: فَيْجَن، بالنون وفتح الجيم." (تصحيح التصحيف وتحرير التحريف)
"قال ابن دريد : ولا أَحسبها عربية صحيحة" (لسان العرب)
هذه النبتة مذكورة في الكتاب المقدس في نسخته اليونانية باسم peganon πηγανον مما يوحي بأصل يوناني مع الاستبدال العادي لحرف p بحرف الفاء وحرف g بحرف الجيم. 
ولا زالت اللغة الفرنسية تحتفظ بهذه الكلمة على شكل péganion (وهو من الأسماء الأخرى للنبتة ذاتها) كما نجدها في اللغة اليونانية المعاصرة على شكل  απήγανος apiganos