الثلاثاء، 20 أغسطس 2019

كوس



الكوس مثلث من خشب أو بلاستيك أومعدن له زاوية قائمة يستعمل في رسم الأشكال الهندسية ((Fr. équerre; Eng. set square (UK) / triangle (US).
يُعرّف الخليل بن أحمد (القرن الثامن للميلاد) كلمة كوس في كتاب العين قائلا:
الكُوسُ: خشبة مثلثة يقيس النجار بها تربيع الخشب وتدويره، وهي كلمة فارسية.
إلا أن اللغة الفارسية لا تقول للكوس كوس وإنما گونیا وهي كلمة دخلت اللغة العربية في وقت ما. نجدها عند إخوان الصفاء وهم يتحدثون عن النحلة تبني منزلها:
ولا تحتاج في عمل ذلك إلى قراءة كتب الهندسة، ولا إلى آلة البركار والمسطرة، كما تحتاجون إلى بركار تديرون بها، وإلى مسطرة تخطّون بها، وإلى شاقول تدلّون بها، وإلى كونيا تقدرون بها، كما يحتاج البنّاء إليها من بني آدم.
أما كلمتنا، كوسة، فأصلها كلمة فارسية أخرى گوشه (gosha) ومن معانيها الزاوية والركن. 
وكلمة گوشه هذه أصلها كلمة گوش‎ بمعنى أذن، نجدها في كلمة لا علاقة لها بالكوس وبالهندسة وبالنجارين وهي نبتة المردقوش وهي من الفارسية وتعني حرفيا أذن الفأر.

الاثنين، 19 أغسطس 2019

بركار



البركار أو الفرجار أو البرجار أو البلجار أو الفرجان،
هو آلة ذات ساقين تستعمل لرسم الدائرة أو أجزاء منها.
ما يمكن استنتاجه من التذبذب في رسم الكلمة هو أنها ليست عربية.
كما نستنتج أن هذا التذبذب يشمل خاصة الحرفين الأول والثالث
فكُتب الحرف الأول إما فاء أو باء مما يجعلنا نرجح أن الأصل كان حرف P.
وكتب الحرف الثالث إما كاف أو جيم مما يجعلنا نرجح ان الأصل كان حرف G (أنظر كيلاني وجيلاني).

فالأصل لذا يمكن رسمه بالأحرف اللاتينية pergar
وبالفعل، نجد كلمة پرگار باللغة الفارسية بنفس المعنى

يقول صاحب تاج العروس
والدَّوَّارَةُ، كجَبَّانةٍ: الفِرْجَارُ، وهو بالفارسّية بركار، وهي من أَدواتِ النَّقَّاش والنَّجّار، لها شُعْبَتَانِ يَنْضَمّان ويَنْفَرِجان لتَقْدِيرِ الدَّارَات.

وفيما يلي، مقطع من كتاب المواعظ والاعتبار بذكر الخطط والاعتبار يصف فيه المقريزي استعمال البركار في بناء مسجد:
وكان قد صرف على المسجد خاصة ستة آلاف دينار، فحفروا في مسجد الفيلة نفراً في الجبل مكان الصهريج الآن، فعمل فيه قالب الحلقة الكبيرة وقطرها عشرة أذرع ودورها ثلاثون ذراعاً وهندموه وحرّروه أياماً، وعمل حوله عشر هرج على كل هرجة منفاخان، وفي كل هرجة: أحد عشر قنطاراً نحاساً، وأقلّ وأكثر والجميع مائة قنطار وكسر، قسموها على الهرج وطرح فيها النار من العصر، ونفخوا إلى الثانية من النهار، وحضر الأفضل بكرة، وجلس على كرسيّ، فلما تهيأت الهرج، ودارت أمر الأفضل بفتحها، وقد وقف على كل هرجة رجل وأمروا بفتحها في لحظة، ففتحت، وسال النحاس كالماء إلى القالب، وكان قد بقي فيه بعض النداوة، فلما استقرّ به النحاس بحرارته تقعقع المكان الندي، فلم تتمّ الحلقة، ولما بردت وكشف عنها إذ هي تامة ما خلا المكان النديّ، فضجر الأفضل وضاق صدره، ورمي الصناع بكيس فيه ألف درهم، وغضب وركب فلاطفه ابن قرقة، وقال: مثل هذه الآلة العظيمة التي ما سمع قط بمثلها لو أعيد سبكها عشر مرّات حتى تصح ما كان كثيراً، فقال له الأفضل: اهتم في إعادتها فسبكت وصحت، ولم يحضر الأفضل في المرّة الثانية، ففرح بصحتها وعملت ورفعت إلى سطح مسجد الفيلة، وأحضر لها جميع صناع النحاس، وعمل لها بركار خشب من السنديان، وهو بركار عجيب، وبنى في وسط الحلقة مسطبة حجارة منقبة لرجل البركار، وهو قائم مثل عروس الطاحون، وفيه ساعد مثل ناف الطاحون، وقد لبس بالحديد والجميع سنديان جيد، وطرف الساعد مهيأ لعدة فنون، تارة لتصحيح وجه الحلقة، وتارة لتعديل الأجناب، وتارة للخطوط والحزوز، وأقام في التصحيح فيها، وأخذ زوائدها بالمبارد مدّة طويلة، وجماعة الصناع والمهندسين وأرباب هذا العلم حاضرون، واستدعى لهم خيمة عظيمة ضربت على الجميع، وعقد تحت الحلقة أقباء وثيقة، وأرادوا قيامها على سطح مسجد الفيلة، فلم يتهيأ لهم فإنهم وجدوا المشرق لأوّل بروز الشمس مسدوداً، فاتفقوا على نقلها إلى المسجد الجيوشيّ المجاور الأنطاكي المعروف أيضاً بالرصد، وكان الأفضل، بناه ألطف من جامع الفيلة، ولم يكمل.


الأربعاء، 14 أغسطس 2019

سبّورة



السبّورة هي لوحة جدارية كبيرة الحجم، لونها أسود أو أخضر، يكتب عليها بالطباشير وتستعمل غالبا في المدارس. ثم تطوّرت السبورة فأصبحت بيضاء يكتب عليها بأقلام خاصة، وأصبحت لامعة في الملاعب...

كلمة سبّورة دخلت اللغة العربية قديما (مذكورة في حديث) بمعنى مقارب رغم الاختلاف في الحجم. فهذا ما يقوله صاحب تاج العروس:
وفي الحَدِيث: " لا بأْس وأن يُصَلِّيَ الرَّجلُ وفي كُمِّه سَبُّورة "، هي كتَنُّومَة: جَرِيدةَ من الألْواحِ من ساجِ يُكْتَبُ عليها التّذاكِيرُ، فإذا استْغَنْوا عنها مَحَوْها، كسَفُّورة، كما سيأتيْ، وهي مُعرَّبة، وجماعةٌ من أهل الحَدِيث يَرْوُونَهَا سَتُّورة، وهو خَطَأٌ. (تاج العروس)
كما يقول لاحقا:
السَّفُّورَةُ: ... جريدةٌ من ألواحٍ يُكتبُ عليها، فإذا استَغْنَوا عن المَكْتَوبْ مَحَوْهُ، وهي مُعَرِّبَةٌ ويقال لها أيضا: السَّبُّورَةُ، بالباءِ 
ما نستنتجه من هذا التعريف هو أن السبّورة مجموعة (جريدة) من الألواح صغيرة الحجم (تدخل في الكم)، وهي من خشب صلب (الساج = Teck).
كما نستنتج من التذبذب في رسم الكلمة (سبّورة/سفّورة وحتى ستّورة) أنها ليست عربية وإنما جاءت من أصل فيه حرف P قد يكون الجذر السامي SPR وهو جذر تحوم دلالاته حول معاني التعداد والكتابة والضغط.

ففي اللغتين البابلية والسريانية نجد:

ṣapāru/ṣapāru ، ضغط، رصّع، غمز
šapāru ، بعث، شحن، كتب،
sepēru ، كتب بالحروف الأرامية

أما في اللغة العبرية، فنجد soper/sofer وهو الكاتب  والناسخ (لنلاحظ ازدواجية p و f)  و sifriyah المكتبة و safrut الأدب و beit sefer المدرسة و sefer الكتاب (وهو السِّفر بالعربية)

أما عن العلاقة بين التعداد والكتابة والضغط والشحن فيذكرنا مؤرخو الكتابة أنها ابتدعت أولا لتعداد البضائع قبل خزنها/شحنها، ويوثق هذا التعداد في ألواح من طين ترسم الحروف فوقها بالضغط على "قلم " جاف.

كلمة  أخرى قد تكون من نفس الأصل، زَبُوركما في زبور داود. يقول عنها لسان العرب:
وكل كتاب: زَبُورٌ، قال الله تعالى: ولقد كَتَبْنَا في الزَّبُورِ من بَعْدِ الذِّكْرِ؛ ... وقيل: الزَّبُورُ فَعُول بمعنى مفعول كأَنه زُبِرَ أَي كُتِبَ. والمِزْبَرُ، بالكسر: القلم. وفي حديث أَبي بكر، رضي الله عنه: أَنه دعا في مَرَضِه بدواة ومِزْبَرٍ فكتب اسم الخليفة بعده، والمِزْبَرُ: القلم.

الثلاثاء، 13 أغسطس 2019

كنّش


الكُنّش هو الدفتر. 
كلمة لم  تُعرّفها المعاجم القديمة رغم ورودها (على شكل كناش/كناشة) في العديد من المصادر. فكلمة كناش عنوان لأول كتاب في الطب (كناش أهرن) ترجمه من السريانية إلى العربية الطبيب اليهودي الفارسي ماسرجويه في القرن الأول للهجرة. ثم جاءت عديد الكتب الطبية بهذا العنوان، ككناش الرازي وكناش أبي الحسين بن كشكرايا  المعروف بالحاوي.
في تكملته للمعاجم العربية يعرف Dozy كلمة كنش 
recueil de notes sur la médecine ... aussi un traité qui embrasse toute la médecine... calepin; recueil de notes, d'extraits, etc. qu'une personne compose pour son usage. 
ويشير دوزي إلى أن كلمة كنْش  سريانية وتعني التجمّع (rassemblement) وأن كنّاش بالأرامية تعني مجموعة (collection)
لذا فإن كلمة كُنّش/كُنّاش من الجذر السامي kms, kns, knš ومن معانيه التجميع لأن الكنّش مجموعة من المعلومات (compendium). ومن هذا الأصل جاء الكنيس والكنيسة (مكان الاجتماع للعبادة) كما أرجح أنه من نفس هذا الأصل جاء الفعل العربي كَنَسَ (بمعنى جمع القمامة)

الخميس، 18 يوليو 2019

طباشير



الطباشير مادة جيرية بيضاء أو ملونة يكتب بها على اللوحة والسبورة والرصيف.
إلا أن الطباشير، قبل أن يصبح أداة للكتابة، كان في الأصل دواء. لذلك وردت كلمة طباشير بكثرة في كتب الطب والأدوية. فهذا ما يقوله تاج العروس لتعريف الكلمة:
الطَّبَاشِيرُ، ... هو دَوَاءٌ يكونُ في جَوْف القَنَا الهِنْدِيّ (bamboo) ... وهو مُعرّب، قالوا: وقد يُغَشّ بِعظَامِ رُؤُوسِ الضَّأْنِ المُحْرَقَةِ، وتفصيله في كتب الطِّبّ.
ويقول ابن البيطار "إن أجوده أشده بياضا"
كلمة طباشير من الفارسية تَبْشير، بمعنى طفل وجبس، وهي بدورها  من اللغة السانسكريتية  Tvaksheera त्वक्षीर وهي كلمة مكونة من جزءين: Tvak بمعنى لحي/قشرة و sheera  بمعنى حليب.

السؤال الذي يطرح نفسه هو: كيف حصل الانزلاق الدلالي من دواء طبيعي إلى نوع من الكلس؟
الأرجح أن الإجابة عن هذا السؤال تكمن في الغش وفي غلاء أسعار هذه المادة المستوردة من الهند وفي الشبه بينها وبين المواد الكلسية. يقول ابن البيطار: "وقد يغش بعظام أصول الضأن المحرقة إذا ارتفعت قيمته في غير موضعه".
ولنا أن نتصور أن أحدهم عمد إلى غش الطباشير الطبيعي بالكلس أو الجير أو الجبس حتى تغيّر معنى الكلمة تماما.
     ----------
تبشیر tabshīr, Clay, fuller's earth, plaster. (Steingass Persian-English dictionary)
----------
"The Sanscrit name for tabascher is tvakkschira, bark milk ... called Bansolochan (or tabashir) is supposed to be efficacious in paralytic complications, flatulency, and poisoning cases ... a stimulant and aphrodisiac ... a febrifuge ..." (George Watt; Edgar Thurston, A dictionary of the economic products of India, 1885, in Wikipedia)
----------
Tabasheer (Hindustani: तबाशीर or طباشیر) or Banslochan (बंसलोचन, بنسلوچن), also spelt as Tabachir or Tabashir, is a translucent white substance, composed mainly of silica and water with traces of lime and potash, obtained from the nodal joints of some species of bamboo. It is part of the pharmacology of the traditional Ayurvedic and Unani systems of medicine of the Indian subcontinent. It is also an ingredient in many traditional Chinese medicines. (Wikipedia)

الخميس، 4 يوليو 2019

سفود



ترى هل من علاقة بين كلمة سفّود والإيطالية spiedo والأنكليزية spit*؟
على مستوى النطق، ورغم الفارق في الحركات، فإن الشبه واضح. ذلك أنه ليس من الغريب أن يتحول حرف P إلى حرف الفاء وأن يستبدل حرف D بحرف التاء.
(سـ فـ د / spt / spd )
أما على المستوى الدلالي فالشبه أوضح إذ ترمز الكلمات الثلاث إلى نفس الشيئ: "عود من خشب أو حديد يُنظَمُ فيه اللحمُ وغيره ليُشوَى" (ما يعرف بالسيخ في عدد من البلدان العربية و broche/brochette بالفرنسية)

كلمة سفّود مذكورة في عدد من المصادر العربية، أساسا بمعناها المتداول حاليا. من ذلك:
وتُقدّم بين يديه لحوم الأغنام والدجاج المسمنة والكراكي وغيرها من أنواع الصيد، ويحضر أبناء الملوك في يد كل واحد منهم سفود، ويوقدون النار ويشوون ذلك. (رحلة ابن بطوطة )
وكذلك:
طعنه ... برمحه فنفذه ونفذ المرأة تحته ثم رفعهما في رمحه إلى السماء كأنهما طائران في سفود (الفصل في الملل والأهواء والنحل، ابن حزم)

إلا أنها وردت كذلك بمعان مختلفة شيئا ما. فهذا المقدسي البشاري يصف قبة الصخرة في مدينة القدس في القرن العاشر للميلاد:
والقبة من فوق المنطقة طولها عن القاعدة الكبرى مع السفود في الهواء مائة ذراع، ترى من البعد، فوقها سفود حسن طوله قامة وبسطة، والقبة على عظمها ملبسة بالصفر المذهب (أحسن التقاسيم في معرفة الأقاليم)
لعله يعني بالسفّود الجامور أو الصارية المعدنية التي تعلو القبة.

كما وردت كلمة سفّود بمعنى قرداش الصوف:
كما تنشط الصوف من سفود الحديد, وهي من النشط بمعنى الجذب؛ يقال: نشطت الدلو أنشطها بالكسر, وأنشطها بالضم: أي نزعتها. (تفسير القرطبي)


وفي العديد من الحالات، وردت كلمة سفّود في سياق نفهم منه أن السفّود سلاح حاد. من ذلك: 
فلما دخلت العير المدينة تقدم قصير فوقف على الباب وعليه بوّابون من النبط وفيهم رجل بيده سفَود فطعن جولقاً منها فأصاب رجُلاً (الروض المعطار في خبر الأقطار، الحميري)


ونستشف معنى السلاح كذلك من المقطع الموالي من مختصر تاريخ دمشق لابن منظور
فينطلق إليه ملك الموت في أكره صورةٍ رآها أحدٌ من الناس قط، له اثنتا عشرة عيناً، ومعه سفود من النار، كثير الشوك

ويعرّف ابن منظور كلمة سفّود في لسان العرب قائلا:
والسَّفُّودُ والسُّفُود، بالتشديد: حديدة ذات شُعَب مُعَقَّفَة معروف يُشْوي به اللحم، وجمعه سفافيد.
ويحتفظ صاحب تاج العروس بهذا التعريف، مضيفا : "وجعله الزمخشريُّ من المجَاز، حيث قال: ويُكْنَى به عن الجِمَاع". وهذه إضافة مقنعة لأن الجذر السامي spd/sfd لا يمت بصلة لا بالجماع ولا بالأدوات الحادة، وإنما يشيرأساسا إلى النواح والرثاء والاضطراب:
نعود الآن إلى الشبه بين سفّود والكلمتين الإيطالية (spiedo) والأنكليزية (spit). تقول المعاجم إن أصل الكلمتين جرماني (*spituz بمعنى سفّود)  وأنها دخلت اللاتينية المتأخرة (spedus) ومن إفرازاتها الأخرى الكلمة الفرنسية épieu. كما نجدها في العديد من اللغات الأخرى (التشيكية Špíz والدانمركية spyd والألمانية Spieß والليثوانية špaga والسويدية grillspett).

الأرجح أن كلمة سفّود دخلت اللغة العربية عن طريق إحدى اللغات المشرقية التي أخذتها بدورها عن اللاتينية.
أنظر أسفله التأثيل المفصل للكلمتين الإيطالية والأنكليزية.
-------------
* اللغة الأنكليزية لها كلمة ثانية تعني سفّود وهي skewer
-------------
إثراء من عند الصديق علي الدويري سعيدان: "ومن الكلمات المتداولة والشبيهة في جذرها( س ف د) كلمة سفيدة وتعني السيف. كنا صغارا نستعملها في التعبير عن ملارزاتنا بالسيوف الخشبية. كما تجدر الإشارة الى اسم سمك السيف او بوسيف l'espadon"


Italiano: spiede/spiedo

English: spit (n.2) "sharp-pointed rod for roasting meat," late Old English spitu "a spit," from Proto-Germanic *spituz (source also of Middle Dutch and Dutch spit, Swedish spett (which perhaps is from Low German), Old High German spiz, German Spieß "roasting spit," German spitz "pointed"), from PIE *spei- "sharp point" (see spike (n.1)). This is also the source of the word meaning "sandy point" (1670s). Old French espois, Spanish espeto "spit" are Germanic loan-words. The verb meaning "to put on a spit" is recorded from c. 1200.


الأحد، 2 يونيو 2019

قرطلة



القِرْطِلَّة سلة من قصب تستعمل عادة لنقل الفواكه الرخوة مثل التوت والتين والعنب (نقول: "أعطيني قرطلتي، ما حاجتي بعنب" للتخلي عن مطلب واسترجاع ما تم استثماره وتفادي خسائر إضافية). 
وفي الجزائر، لها معنى سلة صغيرة لتقديم الخبز والفاكهة على المائدة.

حسب ابن منظور في لسان العرب، القرطلة هي "العديلة"
القِرْطَلَّة: عِدْلُ حمار؛ عن أَبي حنيفة، قال في باب الكرْم ووصَف قرية بعِظَم العَناقيد: العُنْقودُ منه يملأ قِرْطَلَّة، والقِرْطَلَّة عِدْل حمار. الليث: القِرْطالة البَرْذَعة
أما Dozy في ملحقه للمعاجم العربية فيرى شبها بالكلمة السريانية "قرطلا" وأصلها الكلمة اليونانية κάρταλλος بمعنى سلة مخروطية الشكل (κάρταλλος A basket with pointed bottom) وهي بدورها قد تكون من الكلمة الحيثية (Hittite) kurtal(i) بمعنى حاوية من  خشب أو قصب.

*******
علّق أحد القراء أننا نقول كذلك "رأس القرطلة خامج" وهي عبارة نستعملها للتعبير عن فساد كبار المسؤولين

الخميس، 23 مايو 2019

سبت


السْبَتْ هو السلة المصنوعة من الخيزران (تشبه الكنسترو والسيستو*)
كلمة سبت من التركية العثمانية سپت / سبد، بمعنى سلة من الخيزران (وهي sepet بالتركية المعاصرة)، وهي بدورها من الفارسية سبد بنفس المعنى.
والكلمة الفارسية من نفس الأصل الهندو-أوروبي (seip-, seib-) الذي أفرز الأنكليزية sieve (الغربال) وهذا معقول لأنه من الوظائف التقليدية للسلة فرز الأشياء الصلبة من السوائل.

* يرجى ممن يفرق بين هذه الكلمات توضيح ذلك في تعليق أسفل هذه التدوينة وشكرا.

الثلاثاء، 30 أبريل 2019

نسري


النسري نوع من الورود البرية (Fr. églantier; Eng. sweet brier)، اسمه العلمي: Rosa rubiginosa. يقطر  ويستعمل ماؤه لتعطير كعك الورقة الذي اشتهرت به مدينة زغوان.
كلمة نسري تحريف لكلمة نسرين وهي من الفارسية نسرين بفتح النون الأولى بنفس المعنى.

الصورة لأنس جدي

الأحد، 21 أبريل 2019

لمبوكة


اللمبوكة سمكة لها ألوان بديعة في البحر إلا أنها تفقدها خارجه بعد وقت قصير، إسمها العلمي Coryphaena hippurus وهي dolphinfish و mahi-mahi باللغة الأنكليزية و daurade coryphène باللغة الفرنسية.

كلمة لمبوكة مستعملة (مع فارق طفيف في النطق) في بلدان عربية أخرى ومنها الجزائر وليبيا ولبنان وسوريا. كما نجدها في العديد من لغات الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط برسوم مختلفة مثل lambuka, lambuga, lampuka, lampuga في الإيطالية والاسبانية والبرتغالية والمالطية  والصربية والكرواتية والتركية ...*
كما كان الفرنسيون يسمون هذه السمكة lampuge قبل أن تندثرهذه الكلمة وتعوض بتسمية daurade coryphène.
 وتقول المعاجم الأوروبية إن أصل هذه الكلمة غير معروف. إلا أن نقاشا (بالفرنسية) حول أصل الكلمة في منتدى بابل (Projet Babel) يشيرإلى أصول باليارية (نسبة إلى جزر الباليار الاسبانية) إذ يتضح من هذا النقاش أن في لغة البالياركلمة llampuc تعني البرق وتؤنث على شكل llampuga بمعنى البرق البعيد الذي لا يسمع له صوت رعد.
كلمة llampuc/llampuga بمعنى برق من الفعل اللاتيني lampo-are بمعنى لمع وسطع وهو من اليونانية λάμπω lampo بنفس المعنى.
فهي لذا من نفس الأصل الذي أعطانا لامبة و لمبارا...

 * أنظر هذه الصفحة من موقع  fishbase للتعرف على قائمة مطولة في أسماء اللمبوكة عبر العالم.