الأحد، 2 يونيو 2019

قرطلة



القِرْطِلَّة سلة من قصب تستعمل عادة لنقل الفواكه الرخوة مثل التوت والتين والعنب (نقول: "أعطيني قرطلتي، ما حاجتي بعنب" للتخلي عن مطلب واسترجاع ما تم استثماره وتفادي خسائر إضافية). 
وفي الجزائر، لها معنى سلة صغيرة لتقديم الخبز والفاكهة على المائدة.

حسب ابن منظور في لسان العرب، القرطلة هي "العديلة"
القِرْطَلَّة: عِدْلُ حمار؛ عن أَبي حنيفة، قال في باب الكرْم ووصَف قرية بعِظَم العَناقيد: العُنْقودُ منه يملأ قِرْطَلَّة، والقِرْطَلَّة عِدْل حمار. الليث: القِرْطالة البَرْذَعة
أما Dozy في ملحقه للمعاجم العربية فيرى شبها بالكلمة السريانية "قرطلا" وأصلها الكلمة اليونانية κάρταλλος بمعنى سلة مخروطية الشكل (κάρταλλος A basket with pointed bottom) وهي بدورها قد تكون من الكلمة الحيثية (Hittite) kurtal(i) بمعنى حاوية من  خشب أو قصب.

*******
علّق أحد القراء أننا نقول كذلك "رأس القرطلة خامج" وهي عبارة نستعملها للتعبير عن فساد كبار المسؤولين

الخميس، 23 مايو 2019

سبت


السْبَتْ هو السلة المصنوعة من الخيزران (تشبه الكنسترو والسيستو*)
كلمة سبت من التركية العثمانية سپت / سبد، بمعنى سلة من الخيزران (وهي sepet بالتركية المعاصرة)، وهي بدورها من الفارسية سبد بنفس المعنى.
والكلمة الفارسية من نفس الأصل الهندو-أوروبي (seip-, seib-) الذي أفرز الأنكليزية sieve (الغربال) وهذا معقول لأنه من الوظائف التقليدية للسلة فرز الأشياء الصلبة من السوائل.

* يرجى ممن يفرق بين هذه الكلمات توضيح ذلك في تعليق أسفل هذه التدوينة وشكرا.

الثلاثاء، 30 أبريل 2019

نسري


النسري نوع من الورود البرية (Fr. églantier; Eng. sweet brier)، اسمه العلمي: Rosa rubiginosa. يقطر  ويستعمل ماؤه لتعطير كعك الورقة الذي اشتهرت به مدينة زغوان.
كلمة نسري تحريف لكلمة نسرين وهي من الفارسية نسرين بفتح النون الأولى بنفس المعنى.

الصورة لأنس جدي

الأحد، 21 أبريل 2019

لمبوكة


اللمبوكة سمكة لها ألوان بديعة في البحر إلا أنها تفقدها خارجه بعد وقت قصير، إسمها العلمي Coryphaena hippurus وهي dolphinfish و mahi-mahi باللغة الأنكليزية و daurade coryphène باللغة الفرنسية.

كلمة لمبوكة مستعملة (مع فارق طفيف في النطق) في بلدان عربية أخرى ومنها الجزائر وليبيا ولبنان وسوريا. كما نجدها في العديد من لغات الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط برسوم مختلفة مثل lambuka, lambuga, lampuka, lampuga في الإيطالية والاسبانية والبرتغالية والمالطية  والصربية والكرواتية والتركية ...*
كما كان الفرنسيون يسمون هذه السمكة lampuge قبل أن تندثرهذه الكلمة وتعوض بتسمية daurade coryphène.
 وتقول المعاجم الأوروبية إن أصل هذه الكلمة غير معروف. إلا أن نقاشا (بالفرنسية) حول أصل الكلمة في منتدى بابل (Projet Babel) يشيرإلى أصول باليارية (نسبة إلى جزر الباليار الاسبانية) إذ يتضح من هذا النقاش أن في لغة البالياركلمة llampuc تعني البرق وتؤنث على شكل llampuga بمعنى البرق البعيد الذي لا يسمع له صوت رعد.
كلمة llampuc/llampuga بمعنى برق من الفعل اللاتيني lampo-are بمعنى لمع وسطع وهو من اليونانية λάμπω lampo بنفس المعنى.
فهي لذا من نفس الأصل الذي أعطانا لامبة و لمبارا...

 * أنظر هذه الصفحة من موقع  fishbase للتعرف على قائمة مطولة في أسماء اللمبوكة عبر العالم.


الجمعة، 12 أبريل 2019

قرنفل


كلمة قرنفل تطلق على شيئين اثنين: 
  1. عود القرنفل (أو كبش القرنفل في لهجات أخرى)، من البهارات (Fr. clou de girofle; Eng. clover)، وهو عبارة عن برعم شجرة القرنفل واسمها العلمي  Syzygium aromaticum
  2. زهرة القرنفل (Fr. oeillet; Eng. carnation) إسمها العلمي Dianthus caryophyllus  
كلمة قرنفل بمعنييها دخلت اللغة العربية قديما. نجدها في شعر امرؤ القيس حيث قال:نَسِيم الصَّبا جاءت برَيَّا القَرَنْفُل
كما وردت في أقدم المعاجم العربية ككتاب العين "قرفل: القَرَنْفُلُ: حمل شجرة هندية."

المتأمل في الرسم الموالي يلاحظ تطابقا ملفتا بين كلمة قرنفل وكلمة carophyllus اللاتينية وكلمة girofle الفرنسية
   ذلك أن أصل قرنفل و carophyllus و girofle واحد: اليونانية   χαρυο ́φυλλον karyophyllon بنفس المعنى.

أما إطلاق نفس الاسم على البهار والزهرة فهو ليس خاصية عربية، فاليونانية المعاصرة تسمي البهار والزهرة γαρύφαλλο garýfallo واللغة لانكليزية، تسمى زهرة الـ carnation كذلك clove pink. أما الفرنسية فتسمي الزهرة oeillet giroflé


ملاحظة عابرة: الكلمة الأنكليزية clove تحريف للكلمة الفرنسية clou (de girofle)

السبت، 30 مارس 2019

تبوريب


 حديثا دخلت كلمة "تبوريب" المعجم السياسي التونسي. فهذا محمد عبو يقول "التمسك بناجم الغرسلي تبوريب"، وهذا ياسين براهيم يتكلم عن "تبوريب بعض قيادات الاتحاد"، وهذه جريدة الصباح تصدر قرصة عن التبوريب:
قرصة: تبوريب. ما جناه المواطنون جراء اضراب السكك الحديدية "مشطرة" لممارسات المستقويين و "الباندية..." اليوم دخلنا عهد "كل واحد ياخذ حقّو بيدو"، أنعم بها ثورة جعلت "العزري أقوى من سيدو"
التبوريب هو فعل الـ "باربو" وهو المتسلّط والمتعسّف وهو من يستعمل القوة  للحصول على ما يريد، (فلان عايش باربو عالناس، عايش بالتبوريب).
ومن كلمة باربو جاء أيضا فعل "يتبورب" أي يستعرض عضلاته ويتسلّط. 

كلمة باربو من الفرنسية barbeau بمعنى قوّاد (من يستغل البنات للعهر Fr. souteneur, proxénète; Eng. pimp).
أما الكلمة الفرنسية فأصلها إسم سمكة الـ barbeau. وللمتسائل عن العلاقة بين هذه السمكة والقوادة نشير أن للغة الفرنسية  أكثر من اسم سمكة يدل على القوّاد، فمن مرادفات souteneur نجد كذلك maquereau و hareng و merlan (أنظر هذا الرابط باللغة الفرنسية للمزيد من المعلومات حول العلاقة بين القوادة والاسماك في اللغة الفرنسية).

في الصورة Barbeau commun (Barbus barbus) 

السبت، 16 مارس 2019

جرانة / جرعانة


الجرانة (تنطق إجْـ ـ جرانا) هي الضفدعة (وتسمى كذلك الجُرْعانة والجُعْرانة في بعض المناطق).
ما من شك أن كلمة جرانة من الأمازيغية. فالضفدعة في هذه اللغة لها أسماء تتشكل أساسا من حرفي الجيم والراء، علما أن حرف الجيم قد ينطق "دج" أو "ج"  أو"گ g"  حسب اللهجات، فالطوارق مثلا يسمون الضفدعة "أدجرو" (ج. إدجران) وهي "أجرو" (ج. إجروان) في بعض المناطق، وفي لهجة الزناگة الموريتانية هي "أگـاري" (ج. گـاران). (أنظر أسفله تفاصيل عن الجذر الأمازيغي GR في معجم الجذور الأمازيغية المشتركة لمحند أكلي حدادو).

الملفت هو الشبه الدلالي والنطقي بين هذه الكلمات الأمازيغية ومرادفاتها الفرنسية grenouille والإيطالية rana والكاتالانية granota ويقال أن كلها من اللاتينية ranunculus وهو تصغير لكلمة rana.
أما الصيقلية giurana والمالطية  żrinġ /zrɪntʃ فأصلهما اللهجات المغاربية.
كما نجد كلمة rana  في لغة الهاوسا (نيجيريا والنيجر).
وبما أنه لا وجود لأصل هندو-أوروبي للكلمة اللاتينية فالأرجح أن أصلها الضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط.



ملاحظة 1: كلمة جرانة لها أيضا معنى الكمنجة ولم أعثر بعد على أصل هذه التسمية
ملاحظة 2: لا وجود، في المعاجم الفرنسية، لتفسير مقنع لإضافة حرف g إلى الأصل اللاتيني في الكلمة الفرنسية grenouille 

السبت، 9 مارس 2019

فرزيطة




الفرزيطة غطاء، من الصوف أو غيره، للوقاية من البرد في الفراش أو غيره، وهي واحدة من الكلمات العديدة المستعملة عندنا لهذا النوع من الأغطية كالفرّاشية والبطّانية والزاورة والعبانة والكُسالة.... (Fr. couverture; Eng. blanket) حسب علمي، عادة ما تكون الفرزيطة أخف وزنا من الفراشية.
كلمة فرزيطة مستعملة كذلك في الجزائر أين يقال لها "فرزيطة" وكذلك "فرصادة".
الأرجح أن كلمة فرزيطة (فرصادة) من الاسبانية frazada بنفس المعنى وأصلها من اللغة الكتلانية flassada  كما نجدها في اللغة الأكسيتانية (occitan) على شكل flaçada.

تعريف كلمة frazada في معجم الأكاديمية الاسبانية:
frazada Del cat. flassada.1. f. Manta peluda que se echa sobre la cama.
ملاحظة1
رغم الشبه على مستوى الرسم والنطق، لا أظن أن هنالك علاقة دلالية بين الفرزيطة (الغطاء) والفرزيط (الصرصار، Fr. cigale; Eng. cicada)
ملاحظة2:
 كلمة فرصادة موجودة في بعض اللهجات العربية بمعنى شجرة التوت وهي من الفارسية فرساد. يذكرها ابن البيطار في الجامع لمفردات الأدوية والأغذية  فيقول: "فرصاد: هو التوت العربي"

الأحد، 3 مارس 2019

كناتري


الكناتري(ج. كناترية) هو من امتهن "الكُنْترا" أي التهريب.
كلمة كنترا لها أصول أوروبية واضحة فهي تمثل الجزء الأول من كلمة contrabando الايطالية التي أفرزت الفرنسية contrebande ومرادفات لها في العديد من اللغات الأوروبية الأخرى.
وكلمة contrabando الإيطالية تعني "سلع لم تدفع عليها ضرائب" أي سلع مهربة وهي متكونة من contra بمعنى مخالف. أما كلمة bando  فأصلها banno وهي من الأصل الجرماني bannan الذي يعني في الأصل "منع وأمر مهددا"، ومنه جاء الفعل الأنكليزي to ban والفعل الفرنسي bannir والعديد من الكلمات الأخرى المتصلة بمعنى المنع والاقصاء.
أصل كلمة ban الفرنسية حسب موقع cnrtl.fr
ban « loi dont la non-observance entraîne une peine » (a. h. all. ban «commandement sous menace de peine, défense, juridiction et son domaine», a. nord. ban «défense»
ملاحظة: الكلمة الجزائرية "طرابندو" من نفس الأصل حيث تم الاستغناء عن المقطع الأول لكلمة conTRABANDO 

السبت، 23 فبراير 2019

قابس قفصة



تخمينات حول أصل إسمي قابس وقفصة.
قابس وقفصة (تنطق القاف كالجيم المصرية) مدينتان / واحتان في الجنوب التونسي. اسم الأولى باللاتينية tacapae / tacapes أما الثانية فاسمها capsa.
بدون "تا" التأنيث الأمازيغية في بداية تاكابي / تاكابس يبدو الشبه واضحا بين الاسمين capes و capsa ويبدو أنه لما تم تعريب الاسمين أخذت الأولى حرف الباء والثانية أخذت حرف الفاء عوضا عن الـ p اللاتينية (وهذا مألوف).
إلا أن اسم المدينتين ليس لاتينيا ولم أجد له جذرا أمازيغيا مقنعا.

أرجّح أن يكون أصل الاسمين فينيقيا. فالنفترض أن حرف القاف في الاسمين كان حرف الغين. عندها تكون بداية الاسم "غب" ولما دخل هذا الاسم إلى اللاتينية أصبحت الغين كافا كما حصل ذلك في الاسمين الأمازيغيين غدامس، وهي cydamus الرومانية (علما أن cy تنطق كي) وزغوان التي سماها الرومان Ziqua.
 و"غب" من الجذور السامية (أنظر أسفله) ويدل على منخفض من الأرض كما يدل على الغابة أي المجموعة الكثيفة من الأشجار.
وكلمة غابة العربية من نفس الأصل السامي ولها نفس المعنى. ففي لسان العرب نكتشف أنه من معاني كلمة غابة "الوَطَاءَةُ من الأَرض" كما تدل الكلمة على "الأَجَمَة التي طالتْ، ولها أَطْراف مرتفعة باسِقَة" 
فهل يرجع أصل قابس وقفصة إلى الفينيقية بمعنى الغابة أو الواحة بنخلها العاتي والكثيف؟
علما أنه، في قابس على الأقل، إلى يوم الناس هذا، تسمى الواحة الغابة ويسمى من يتعاطى الفلاحة فيها "غاباجي"

بعض المعطيات عن الجذر "غب" في اللغات السامية:
Mazzini, Giovanni. “LEXICAL OBSERVATIONS ON UGARITIC ĠB AND SOME PROBLEMS OF CLASSIFICATION.” Studi Classici e Orientali, vol. 56, 2010, pp. 11–22. JSTOR, JSTOR, www.jstor.org/stable/24190201.